1 Point2 Points3 Points4 Points5 Points [3,04 / 5]
Loading...

 

وظائف الاقتيات

الهضم و الإمتصاص

 

تقديم:

يستهلك الإنسان اغذية متنوعة ، واثناء مرورها في الأنبوب الهضمي تتعرض لعدة تحولات تسمى الهضم la digestion  يتم هذا الهضم في الأنبوب الهضمي عبر ثلاث مراحل : – الهضم الفموي   – الهضم المعدي  – الهضم المعوي.

 

تساؤلات :

-ماهي طبيعة هذه التحولات وما هي العناصر المسؤولة عنها؟

-ما هي نتائج هذه التحولات ؟

 

I –لنكتشف التحولات الغذائية فى الأنبوب الهضمي .

1- التحولات الغذائية في الفم .

أ. ملاحظات:

-عندما ندخل قطعة من غذاء في الفم تقطع بالقواطع و تمزق بالأنياب و تسحق بالأضراس فهو فعل ميكانيكي ، ثم تختلط باللعاب(العصارة اللعابية) الذي تفرزه الغدد اللعابية ، ثم يتخذ الغذاء شكلا كرويا يسمى اللقمة الغذائية .

ثم تندفع اللقمة الغذائية الى المرئ إنها مراحل الابتلاع.

ب. مقارنة مكونات قطعة خبز قبل وبعد المضغ:

مكونات قطعة خبز
قبل عملية المضغ بعد عملية المضغ
ماء

أملاح معدنية

نشا

 

كلوكوز

بروتيدات(غلوتين)

دهون

فيتامينات

ماء

أملاح معدنية

إنخفاظ نسبة النشا(سكر معقد)

ظهور المالتوز(سكر بسيط)

كلوكوز

بروتيدات (غلوتين)

دهون

فيتامينات

لعاب

 

عندما نقارن مكونات قطعة خبز قبل وبعد المضغ نكتشف إنخفاظ نسبة النشا وظهور سكر يسمى المالتوز

فكيف نفسر هذه الملاحظة ؟

 ربما تحول النشا الى مالتوز بواسطة

37°C اللعاب وحرارة الجسم 

ج. لندرس هضم النشا في أنابيب الإختبار

                  ج-1:  تجارب و نتائجها:

الأنابيب محتوى الأنابيب بعد مرور 20 دقيقة نتائج
إختبار ماء يودي إختبار محلول فهلينغ
1 مطبوخ النشا في مسخن مائي 37° ظهور تلون أزرق بنفسجي داكن عدم ظهور راسب أحمر آجوري عدم تحول النشا الى مالتوز
2 مطبوخ النشا +لعاب طري في مسخن مائي37° عدم ظهور تلون أزرق بنفسجي داكن ظهور راسب أحمر آجوري تحول النشا الى مالتوز.

       و) استـــنتاج :بناء على هذه النتائج التجربية نستنتج ما يلي:

– لم يتحول النشا إلى سكر المالتوز في الأنبوب الأول حيث لا يوجد لعاب.

– تحول النشا إلى سكر المالتوز في الأنيوي الثاني حيث يوجد اللعاب.

وهو ما يجلنا نستنتج أن تحول النشا يتم تحث تأثير اللعاب.

ز) تفسير: توجد مادة باللعاب تسمى نشواز لعابي amylase salivaire تحول النشا المطبوخ إلى سكر بسيط مختزل (المالتوز):

نشا مطبوخ + ماء + نشواز اللعاب  °c 37                 المالتوز + نشواز اللعاب + نشا مطبوخ (لا يتحول كليا)

 

 

  • بما أن نشواز اللعاب مادة تحفز تفاعلا كيميائيا دون أن تدخل فيه، أي دون أن تتحول،. فهي تعتبر أنزيما une enzyme.
  • ملحوظة:ومن خصائص الأنزيم:
    • يؤثر على جسم محدد
    • فعاليته القصوى في درجة حرارية قريبة من حرارة الجسم
    • طبيعته بروتينية (يهدم بالحرارة و يبطل مفعوله بالبرودة)
    • يؤثر في وسط ملائم.

       ر)خلاصة: تخضع الأغذية الصلبة في مستوى الفم إلى القطع و التمزيق والطحن بواسطة الأسنان و تحرك باللسان و تمزج باللعاب لتصبح لقمة غذائية جاهزة للابتلاع (هضم ميكانيكي). كما يتعرض النشا المطبوخ للتبسيط الجزيئي (الحلمأة)بفعل نشواز اللعاب (هضم كيميائي).

2- التحولات الغذائية في المعدة

  • دراسة مقارنة:

 

تركيب اللقمة الغذائية
عند وصولها الى المعدة بعد إجتيازها للمعدة
ماء

أملاح معدنية

نشا

مالتوز

كليكوز

بروتيدات

 

دهون

فيتامينات

 

ماء

أملاح معدنية

نشا

مالتوز

كليكوز

إنخفاظ البروتيدات

ظهور عديدات البيبتيد

دهون

فيتامينات

عصارة معدية

 

من خلال مقارنة تركيب اللقمة الغذائية عند وصولها إلى المعدة وبعد اجتيازها لها يتبين ظهور مواد جديدة في تركيبها وهي:

  • عصارة معدية le suc gastrique (وتتكون من بروتياز البيبسين pepsine وحمض الكلوريدريك HCl)
  • عديدات البيبتيد ولها نفس مكونات البروتينات إلا أن جزيئاتها أبسط

ب) استنتاج: تخضع البروتيدات داخل المعدة إلى التبسيط الجزئي بفعل أنزيم الببسين (بروتياز) في وجود HCl لتتحول إلى عديدات الببتيد.

 

بروتيدات + ماء + بيبسين ( بروتياز ) في°37         بروتيدات(لا تتحول كليا)بيبسين + عديد البيبتيد     

ج) خلاصة :للمعدة عمل كيميائي و عمل الميكانيكي (موجات تقلص جدار المعدة التي تؤدي إلى تحريك وخلط الأغذية مع العصارة المعدية)

  • يتكون خليط من الأغذية المتفاوتة التحول يسمى الكيموس le chyme الذي يغادر المعدة تدريجيا عبر بوابها le pylore إلى الإثني عشري le duodénum (الجزء الأول من المعي الدقيق).

3) الهضم في المعي الدقيق :تبين الوثيقة7ص 11 صورة للمعي الدقيق

أ) تحليل الكيموس عند وصوله المعي الدقيق وبعد مكوته مدة كافية فيه :

عندما نحلل محتوى المعي الدقيق في نهاية الهضم بعد حوالي18 ساعة نكتشف :

 

المواد نسبة تواجدها
النشا

السكريات البسيطة

بروتيدات

أحماض أمينية

دهون

أحماض دهنية

غليسرول

عصارة معوية

عصارة بنكرياسية

صفراء

ماء + أملاح معدنية

فيتامينات

آثار

+++

+

+++

آثار

+++

+++

+

+

+

+++

+++

 

+ موجود .   +++ موجود بنسبة مهمة . 

يتبين من خلال تحليل معطيات الجدول ظهور عصارات جديدة كالعصارة البنكرياسية والعصارة المعوية وسائل المرارة الصفراء. كما نلاحظ ظهور أغذية بسيطة ظهرت بفعل تحولات الأغذية مركبة داخل المعي الدقيق ونلخصها كالتالي :

–        تحول عديد البروتيدات إلى عديد البيبتيد ثم إلى أحماض أمينية. 

  – تحول الدهنيات إلى أحماض دهنية و غليسرول .

–        تحول النشا الى الكلوكوز (سكريات بسيطة ).

  • لقد تمت هذه التحولات على مستوى المعي بفعل العصارات البنكرياسية والمعوية وسائل المرارة الصفراء: إنه الهضم الكيميائي المعوي.

 

ملحوظة: الصفراء تقوم باستحلاب الدهنيات أي تحولها إلى قطرات دهنية منعزلة

ب ) استنتاج: يتبين أن مجموعة  الأغذية تتعرض للتبسيط الجزيئي على مستوى المعي الدقيق بفعل الأنزيمات الموجودة في العصارتين المعوية والبنكرياسية، ونلخصها كالآتي:

                                                 37°C                            

  • نشا + ماء + نشواز بنكرياسي        نشواز بنكرياسي + مالتوز
  • مالتوز + ماء + مالتاز مالتاز + كليكوز
  • بروتيدات + ماء + تريبسين ( بروتياز )      تريبسين + عديد البيبتيد
  • عديد البيبتيد + ماء + بيبتيداز     بيبتيداز + أحماض أمينية
  • ذهنيات + ليباز + الصفراء                         ليباز + أحماض ذهنية +غليسرول                                      
  • ملحوظة هامة: لا تعتبر الصفراء عصارة هضمية لكونها لا تحتوي على أنزيمات ويقتصر دورها على استحلاب الدهنيات أي تجزيئها إلى قطيرات دقيقة تخضع لتأثير الليباز( الأنزيم الذي يبسط الدهنيات).

 

4) خلاصــــــة: يعتبر الهضم مجموعة من التحولات الميكانيكية والكيميائية التي تهدف إلى التبسيط الجزيئي للمواد العضوية (سكريات – بروتيدات – دهنيات) إلى جزيئات بسيطة قابلة للذوبان في الماء.

  • تشكل نواتج الهضم من: ( كلوكوز – أحماض أمينية – غليسرول – أحماض دهنية – ماء – أملاح معدنية – فيتامينات) مواد القيت les nutriments القابلة للاستعمال من طرف خلايا الجسم.
  • عند وصول مواد القيت إلى المعي الدقيق تمر إلى الدم عبر الجدار الداخلي للمعي الدقيق وذلك بواسطة الخملات المعوية .تسمى العملية : الامتصاص.
  • بالنسبة للمواد غير المهضومة كالسيليلوز وبعض الإفرازات الهضمية فتمر مباشرة إلى المعي الغليظ لكي تطرح مع الفضلات خارج الجسم. 
  • ملحوظة:

لا تعتبر الصفراء عصارة هضمية لكونها لا تحتوي على أنزيمات ويقتصر دورها على استحلاب الدهنيات أي تجزيئها إلى قطيرات دقيقة تخضع لتأثير أنزيم الليباز

 

  • ما مصير مواد القيت؟
  • تمرين:
  • من خلال معطيات الوثيقة 1 ص 16 يتبين أن السكريات والدهنيات والبروتيدات تختفي تدريجيا من المعي الدقيق أي تغادره.
  • كما أن الوثيقة 3 ص16 تبين أن تركيز مواد القيت يزداد على مستوى العروق الدموية واللمفاوية المغادرة للمعي الدقيق.
  • استنتاج
  • نستنتج أن مواد القيت تنتقل من الأمعاء إلى الدم باستثناء الدهنيات التي تنتقل إلى اللمف لتلتحق لاحقا بالدم. تسمى هذه العملية: الامتصاص l’absorption
  • ما هي التراكيب الشراحية التي تساعد على الامتصاص؟
  • من خلال ملاحظة بعض الوثائق يتبين أن الأمعاء جد معرقة، كما أن جدار المعي الدقيق مغطى من الجهة الداخلية بعدة طيات دائرية تسمى الصمامات الناقصة les valvules conniventes تعلوها ملايين الخملات les villosités (و4 في و.ر)

 

  • كل خملة تخترق بشبكة دقيقة من العروق الدموية واللمفاوية وتعلوها خملات مجهرية تزيد من المساحة الداخلية للمعي الدقيق التي تقدر ب 300 م2 (و5 في و.ر).

 

  • تعتبر هذه البنية ملائمة جدا لتتم عملية الامتصاص بشكل جيد وعلى مساحة جد كبيرة.

 

  • خلاصة:

 

عند وصول مواد القيت إلى المعي الدقيق تمر إلى الدم عبر الجدار الداخلي للمعي الدقيق وذلك بواسطة الخملات المعوية .تسمى العملية : الامتصاص.

الماء،الأملاح ،الفيتامينات، الكليكوز، والأحماض الأمنية

تمر إلى العروق الدموية ، بينما الدهون والغليسيرول ستمر إلى العرق اللمفاوي ومنها إلى مادة اللمف